lasted posts

Popular

1_20121016_1427745957

เชคมุฮัมมัด บิน อับดุลวะฮาบ  กล่าวให้ร้ายซอฮาบะฮ์

 

หนังสือ  มุคตะศ็อร  ซีเราะตุลรอซูล (ศ)

ผู้เขียนชื่อ  เชค มุฮัมมัด บิน อับดุลวะฮาบ

 

 

 

 

 

ในหน้าที่ 226    ตอนเหตุการณ์ที่เกิดขึ้นในปีฮิจเราะฮ์ศักราชที่  33

 

เชคมุฮัมมัด บินอับดุลวะฮาบ ได้กล่าวว่า
يَقُوْلُ الشيخ محمد بن عبد الوهاب :

وَفِيْهاَ ذَكَرَ اَهْلُ الْعِراَقِ عُثْمَانَ بِالسُّوْءِ وَتَكَلَّمُوْا فِيْهِ بِكَلاَمٍ خَبِيْثٍ فِيْ مَجْلِسِ سَعِيْدِ بْنِ عاَمِرٍ فَكَتَبَ فِيْ اَمْرِهِمْ اِلَى عُثْماَنَ فَكَتَبَ يَأْمُرُهُ بِإِجْلاَّئِهِمْ اِلَى الشَّامِ فَلَماَّ قَدَمُوْا عَلَى مُعاَوِيَّةَ اَكْرَمَهُمْ وَتَأَلَّفَهُمْ وَنَصَحَهُمْ فَأَجاَبَهُ مُتَكَلِّمُهُمْ بِكَلاَمٍ فِيْهِ شَناَعَةٌ ثُمَّ نَصَحَهُم فَتَماَدَوْا فِي غَيِّهِمْ وَجَهاَلَتِهِمْ وَشَرِّهِمْ فَنَفاَهُمْ مُعاَوِيَّةُ عَنِ الشاَّمِ وَكاَنُوْا عَشَرَة : كُمَيْلُ بْنُ زِيَادٍ و الْأَشْتَرُ النَّخَعِيُّ و مَالِكُ بْنُ يَزِيْدَ و عَلْقَمَةُ بْنُ قَيْسٍ النَّخَعِيُّ و ثَابِتُ بْنُ قَيْسٍ النَّخَعِيُّ و جُنْدُبُ بْنُ زُهَيْرٍ الْعَامِرِيُّ و جُنْدُبُ بْنُ كَعْبٍ الْأَزْدِيُّ وعُرْوَةُ بْنُ الْجَعْدِ وَعَمْرُو بْنُ الْحَمِقِ الْخُزَاعِيُّ و صَعْصَعَةُ بْنُ صُوحَانَ وَاَخُوْهُ زَيْدُ بْنُ صُوحَانَ وَابْنُ الْكَوَّاه

فَأَوَوْا اِلَى الْجَزِيْرَةِ وَاسْتَقَرُّوْا بِحِمْصَ حَتَّى كاَنَتِ الْفِتْنَةُ الَّتِيْ قاَدُوْهاَ لِقَتْلِ عُثْماَنَ

كتاب مختصر سيرة الرسول (ص) لِمحمد بن عبد الوهاب

صفحة 226 حوادث سنة ثلاث وثلاثين

 

 

 

والمعروف ان هؤلاء من اصحاب الامام علي المخلصين له ولكن هذا غير مهم للشيخ محمد بن عبد الوهاب ولكن المصيبة فيهم صحابيان
الصحابي الاول جندب بن كعب الازدي

ذكره ابن حجر في الاصابة تحقيق عبد الله بن محسن التركي ج2 ص252

والصحابي الثاني عمرو بن جعد الخزاعي ذكره ابن حجر في الاصابة ج7 ص373

والان نرجع الى الاصابة لأبن حجر ج1 ص24
يقول: ثم روى بسنده الى ابي زوعة الرازي قال : إذا رأيتَ الرجل يَنْتَقِصُ أحداً مِنْ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعلم أنه زنديق

وكتاب السنة للخلال ج1 ص477 ح 758

وقال أبو عبدالله مَنْ تَنَقَّصَ أَحَداً مِنْ أصْحاَبِ رسول الله فلا ينطوي إلا على بلية وله خبيئة سوء

إسناده صحيح

 

وكتاب شرح اصول السنة للأمام احمد شرح ابن جبرين

يقول الامام احمد : ومَنِ انْتَقَصَ اَحَداً مِن اَصحابِ رسول الله او ابْغَضَهُ بِحَدَثٍ كان منه او ذَكَرَ مساوئه كاَنَ مُبْتَدِعاً حتى يترحم عليهم جميعاً ويكون قلبه لَهُم سليما
يشرحه ابنُ جبرين في الحاشية: يقول: من تنقص احدا من الصحابة يعني عابه او ذكر مثالبهم او مساوئهم او نحو ذلك فأنه يعتبر بذلك قد ابتدع وتعدى على حرمة الصحابة

طيب محمد بن عبد الوهاب ذكر اثنين من اصحاب النبي بسوء ووصفهما بالشر والغي والجهالة فما هي النتيجة؟
النتيجة هي ان محمد بن عبد الوهاب زنديق مبتدع له خبيئة سوء